ابو ظبي

أكد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، إن قطاع الطاقة ركيزة أساسية لتعزيز جهود تطوير النظم البيئية وفق أفضل الممارسات المستدامة والمساهمة في الحفاظ على كوكب الأرض.

وقال معاليه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة: "إن الاستثمار في البيئة هو استثمار في مستقبل البشر، وهو ما يستلزم التعاون الكامل من أجل تحسين البيئة في كافة أشكالها من غابات وصحاري وسواحل، وحتى داخل المدن والقرى والمجتمعات البشرية. يعتمد الإنسان على البيئة من أجل تحسين معيشته وتحقيق التنمية والرفاهية، ولكن لا ينبغي أن يكون ذلك على حساب البيئة، وتمثل الطاقة واحدة من أهم العناصر التي تلعب دوراً كبيراً في البيئة على كوكب الأرض، كون أغلب مصادر الطاقة حتى الآن هي من مصادر أحفورية طبيعية يتسبب استهلاكها في تلوث البيئة وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، التي تؤثر بدورها في كافة النظم البيئية والتنوع البيولوجي في العالم، بل وتهدد حياة ملايين البشر في الوقت نفسه".

وأضاف معاليه: "تتبنى أبوظبي نهجاً متطوراً لتحقيق الاستدامة من خلال تحقيق رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى الارتقاء بكفاءة الطاقة وزيادة الاعتماد على نظم الطاقة النظيفة والمتجددة لحماية البيئة والحفاظ على مواردنا الطبيعية من الهدر. وتعمل دائرة الطاقة بدورها على المساهمة في إيفاء أبوظبي بالتزاماتها العالمية تجاه ظاهرة التغير المناخي والحفاظ على البيئة من خلال تبني الاستدامة منهج عمل وتخطيط للمستقبل. كما تعمل الدائرة على توظيف كافة التنظيمات واللوائح والسياسات التي تضمن تطوير كامل القطاع في الإمارة مع الحفاظ على البيئة، وذلك بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية وعلى رأسها هيئة البيئة – أبوظبي".

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
 
اغلاق